منــتديات ابــــــداع قـلــــم
أعضائنا وزوارنا الأعزاء,
إذا أردتم مُساندتنا يُمكنكم أن تقوموا بِهِبَة لهذا المنتدى و تساهمون بذلك في استمراريته و نشاطه.
كل هباتكم ستستعمل لضمان جودة و استمرارية نشاط, جودة و حيوية هذا المنتدى. ارجو التسجيل بالمنتدى والتفاعل ان ارتم
المدير العام للمنتدى

تربية الطفل العنيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تربية الطفل العنيد

مُساهمة من طرف ام شادي 5 في الإثنين مايو 02, 2011 6:10 am

لعل عبارة "اسمع الكلام" هي واحدة من أكثر الكلمات انتشاراً على لسان الأمهات، وتردداً على مسماع الأطفال، وذلك بسبب حرص الأمهات الدائم على طاعة ولدها لهن، ولكن ماذا لو كان طفلك عنيداً ولا يسمع الكلام، كيف تديرين العلاقة معه؟ كيف تتعاملين مع الأعمال التي لا ترضاها؟ وما الذي عليك فعله لجعله يستمع لكلامك ويلتزم به؟
لا يولد الطفل عنيداً، كما تدعي أغلب الأمهات، ولكن العند هو مؤشر على خلل نفسي عند الطفل، ناتج عن سوء تعامل مع غرائزه الفطرية التي ظهرت في المراحل الأولى من عمره، كالحرمان والاحساس بالتمييز ضده.. الخ.


- استبدلي عبارة لا تفعل، بعبارة افعل:
ما دام طفلك عنيداً، فلا جدوى من تحذيره من فعل شي معين، فقولك لا تفعل كذا.. سيزيد عنده الرغبة العالمة بفعله، ولكي تتمكني من جعله يطيع أوامرك استبدلي فعل التحذير لا تفعل، بفعل بديل له قد لا يتسبب بالأضرار، فعندما يقوم طفلك بالخربشة على الجدران، لا تقولي له : لا تخربش على الجدران، بل تعال وارسم على هذه الورقة.. هذا الأسلوب قد يكون صعباً عليك في حالات قلقك الزائد من فعله أمر معين، ولكن لا بد منه.. لأن النفي، والتحذير بهلع يزيد رغبة الطفل العنيد بفعل الشيء، ويتحول ذلك الفعل من سلوك عادي إلى سلوك مغري فعله فيه شيء من اللذة.
- لا تذكري عناده أمام الآخرين
قد تقومين في محاولة منك للتشكي بأن تشتكي لزوجك أو لأحد ما، عن عناد طفلك، حاذري حينها أن يسمعك الطفل العنيد، لأن ذكر أي عيوب لديه على مسمعه، هو بمثابة تعزيز لها، وتكثيف لرغبة الطفل العنيد في فعل الشر.
- السخرية من قدراته
إن أي سخرية تصدر تجاه قدرات الطفل، سواء منك أو من سواك، ستعزز من حقده على محيطه، وستدفعه لنواحٍ في العناد أكثر إصراراً وخبثاً ورغبة في الإيذاء.
- تحلي بالصبر والسكوت عنه
من النادر أن يستمر عناد الطفل لحين بلوغه، لأن المجتمع والمحيط كفيلان بتهذيب سلوكه، ولكن كيف تدعينه يمر في هذه المرحلة، دون المزيد من العيوب النفسية، لا تملكين شيء سوى السكوت عن أفعاله، وإرضاؤه بالصبر، وعدم ممارسة أي إصرار لأن الإصرار مهما كان طفيفاً سيزيد الطين بلة، وكلما ازداد هذا الطين بلة كلما تأخر العلاج من العند، أو أصبح معقداً.
- قومي باستخدام المنافسة
المنافسة هي مفتاح سحري في شخصية الطفل العنيد، جربي أن تجعلي كل شيء حوله لعبة، وترتبي ما تريدين على شكل مسابقة بينك وبينه، أو بينه وبين أطفال آخرين، وراقبي كيف تكون استجابته لها، إن المنافسة تعطيه دوافع لها
علاقة بالثقة بالنفس، وتعزز عنده فكرة المقدرة التي كان إصرارك يفقده إياها
سيكون هناك نصائح أخرى قريبا.
A6fal Dot Com منقول عن:
اطفال دوت كوم

http://www.a6fal.com/
http://www.facebook.com/a6falcom

ام شادي 5
جندى تحت التدريب
جندى تحت التدريب

مزاجى :
الدولة :
الثور
الفأر
عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 21/04/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تربية الطفل العنيد

مُساهمة من طرف جيجى في الجمعة مايو 06, 2011 10:39 am

مشكورة كتير على نصائحك اتمنى لا تحرمينا من جديدك

جيجى
ملازم
ملازم

مزاجى :
المهنة :
الدولة :
الجدي
الكلب
عدد المساهمات : 373
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 22
المزاج المزاج : دلع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى